إذا أردت طباعة كتاب الأطفال هذا في ملف  - «وورد»
عربة الأطفال والغنمة النعسانة


by Asbjorn Lonvig
translated by Monir Almajid


وُضعت عربة الأطفال هذه في بيازا ديللا روتوندو في روما.

الطفل لا يصرخ.

ليس صوتاً واحداً.



عام ١٩٥٠ قام بابلو بيكاسو بعمل عنزة من البرونز.

جاءت ونظرت في عربة الأطفال.

العنزة ابتسمت.

ماذا يمكن أن يوجد في عربة أطفال، إن لم يكن طفلاً؟


هل يا ترى كان واحداً من الأشباح االسعيدة من

كنيسة بانتثيون الكبيرة؟

كلا، لأنه لا يمكن أن تكون الأشباح بهذا الهدوء.



 

كان البدوي

متأكداً أنه ثعبان.



 


جمل البدوي وجمله الآخر ذي السنمين

تحدثا عن ذلك، وكانا متأكدان

أيضاً أنه ثعبان.





لكن، الثعبان سوف يصدر صوتاً ما.

فحيحاً، أو ما شابه ذلك.


 



تحرّى البدوي أكثر.

ساقان؟

فابتسم




ساقا غنمة.

ارتدت الغنمة النعسانة معطفها.





وهذه هي الغنمة النعسانة في بيازا ديللا روتوندو

وسط روما،

حيث أنها استيقظت للتوّ من النوم السابع في فترة قبل الظهر هذه.





للغنمة النعسانة هذه السجادة

وعليها ٨٠ صورة شخصية لها.

عندما تقوم بعدّ ٥٧ صورة

تغشى في النوم.


حتى لو كان هذا في عربة أطفال.








COPYRIGHT ASBJORN LONVIG