إذا أردت طباعة كتاب الأطفال هذا في ملف - «وورد»
حركة السير بسعادة

   

by Asbjorn Lonvig

translated by Monir Almajid



هناك خطورة كبيرة

إن لم تكن حذراً

وذلك بسبب المخاطر المصاحبة لحركة السير.


لوكا وسام يسكنان في مكان ليس فيه الكثير من حركة السير.

لكن من الضروري، في كل الأحوال، الإنتباه.



العجوزة الطيّبة هنريكا هي سيّارة.

إنها علاوة على ذلك سيّارة سباق.

أو كما تُدعى، عربة سباق.

أحياناً تسير عربة السباق بسرعة كبيرة جداً.







لكن العجوزة الطيبة هنريكا، كما يُتوقّع أن تُفكّر،

هي سيارة لطيفة جداً.

إنها تسير بحذر.




سورينا الدرّاجة هي درّاجة لتوصيل الطلبيات.

لا يوجد الكثير منها هذه الأيام.

لكن سورينا الدّراجة وُجدت حديثاً في سقيفة البقّال ينسن

وتمّ ترميمها بالكامل.

أحياناً تقوم سورينا الدراجة بالذهاب في مشوار لوحدها.

لأنه، خاصّة حينما تُمطر، لا أحد يريد أن يقودها.

لذا فأنها ترتدي جزمة هيلي-هانسن

وتذهب في مشوار.

لكنها تسير بحذر.



جونا سيارة الشحن تعمل دون توقف.

مرّة تكون على طريق الاوتوستراد،

واخرى تكون في المدينة.

جونا سيارة الشحن لطيفة.

وهي تسير بحذر.




بيليندو الباص يسوق لوكا وسام إلى المدرسة صباحاً،

وحالما ينتهي من ذلك، يسوق مجموعة من المسنين إلى البولينغ.

وتماماً قبل أن يُعيد لوكا وسام من المدرسة،

فإنه يسوق فريق كرة القدم من ميدلمارك

إلى

الملعب.

بيليندو الباص مشغول طيلة النهار،

لكنه يسير بحذر. 



يجب أن لا ينسى أن يسير بحذر.

لذلك نرى هذه الشارة على جانب الطريق.

أحياناً يقوم بيليندو بأخذ الناس في عطلة إلى بلدان اخرى.

ترى أين كان في رحلته؟




بيليندو شاهد الشارة

-يجب أن تكون في النرويج.



بيليندو شاهد أيضاً هذه الشارة

في السويد.




وهذه الشارة

في الدانمارك.



بيليندو شاهد هذه الشارة

في ألمانيا.



وهذه

 


في هولندا.



وهذه التي تبدو مختلفة.

 

في فرنسا لا يقول الرضيع

مرحباً، سر بحذر،

لكن

«انتبه، سر بحذر - شكراً»


وأخيراً شاهد بيليندو هذه الشارة

في إسبانيا.

الشمس تسطع دائماً في إسبانيا،

لذا فأن الرضيع هنا أسمر اللون.



في إحدى المرّات زار سام

ووالده


جدّ وجدّة سام، اللذان يعيشان في أمريكا.

العجوز الطيبة هنريكا لم تستطع أن تقودهما إلى أمريكا بسبب المحيط الهادئ.

سورينا الدرّاجة لم تستطع نهائياً.

جونا سيّارة الشحن كانت مشغولة بنقل الأغراض من مدينة إلى اخرى.

وكان بيليندو قد خطّط لأشياء اخرى.

لذا تحتّم عليهما الطيران.




إستطاعا لحسن الحظ الوصول إلى هناك

على متن الطائرة ٧٤٧ التي يبدأ أسمها بـ بوينغ.

٧٤٧ طارت بحذر.




في المدينة التي يسكن فيها جدّ وجدّة سام

ميناء ونهر.

الزورق ثيوفيل أبحر بهم في جولة إستطلاعية.

أبحرا في الميناء والنهر، وشاهدا الكثير من أبنية المدينة الجميلة.

ثيوفيل أبحر بحذر.


خلال هذه الجولة الإستطلاعية

شاهدا شارة الرضيع يقول باللهجة الأمريكية،

هاي، سر بحذر.


وفي ذات اللحظة

سمعا ضجيجاً مزعجاً.

إنه رجل عصبي يقود دراجة نارية

بسرعة فائقة.

ضجيج، ضجيج، ضجيج.

كان ذلك خطيراً جداً.

للمشاة

ولسائق الدراجة النارية أيضاً.



فجأة شاهد بريان،

وكان هذا إسم الرجل العصبي،

الشارة التي عليها الرضيع.



هاي، سر بحذر.

فخفّض سرعته

وخجل من تصّرفه.

الآن، حتى بريان يسير بحذر.


حتى في اليابان والصين


 

يطلب الرضيع من الناس أن يسيروا بحذر.




منّا نحن جميعاً وإليكم جميعاً:

سيروا بحذر!





COPYRIGHT ASBJORN LONVIG